الثلاثاء، 28 أكتوبر، 2008

عشان أنا مش شيطان أخرس !


عشان أنا مش شيطان أخرس !!!!


المرة دي مش مقال أو عمل أدبي منظم .. وميهمنيش يكون ايه ! .. ممكن تكون خواطر شخص مبقوق وروحه طلعت وضغطه فعلاً ارتفع وأعصابه باظت ودمه اتحرق !! ..
اتعلمت من صغري إن الساكت عن الحق شيطان أخرس .. وعشان كده نفسي أزعق بعلو صوتي في كل حتة في البلد : كفاية بقى !
كفاية إعلام بايظ ، وبرامج تافهة سخيفة مفيهاش أي روح ، ومسلسلات سطحية ممطوطة مفيهاش أي عمق ، وأفلام مفيهاش روحنا ولا ملامحنا ولا قيمنا ولا مشاكلنا واهتماماتنا ..
كفاية بناطيل مرقّعة ، و(سبايكي) ، وهدوم الـ.... اللي بتتلبس دلوقت من غير حجاب أو معاه عادي .. كفاية تحرش في الأماكن العامة والميكروباصات والجامعة .. ارحموا أهالينا من إيقاع الحياة الغربي الباهت الغبي اللي احنا عايشينه وفرحانين بيه وطالعين بيه السما ع الفاضي وخلانا مشوهين وملامحنا ضايعة ! .. لا طايلين سما (شرقيتنا) ولا أرض (غربيتهم) .. كفاية حظّاظات ، ودباديب الفالنتاين ، ولوجوهات الـ (بلاي بوي) اللي غرقت الدنيا .. خلونا نحترم نفسنا بقى ونرفع البنطلون !
كفاية الغرب يشتم فينا ويهيننا علناً بعد ما يستورد منا منهجنا العبقري اللي احنا رميناه ؛ ويصدر لنا إباحيته وقذاراته ! .. كفاية يشوهوا صورتنا قدام العالم واحنا بنتمسّح في موضاتهم ونجومهم وأنماط حياتهم !
ويا مثقفين كفاية شذوذ فكري وإلحاد وفذلكة ملهاش أول من آخر .. كفاية إباحية .. كفاية سم في العسل وصحفيين مش عارفين هم عاوزين ايه ! .. نبطل بقى (ننسلخ) من جلدنا ومن هويتنا !
كفاية رمضانات فقدت روحانيتها ، وأعياد ماسخة ملهاش طعم ! .. كفاية بُعد عن الدين والقيم اللي كانت زمان مقدسة قبل ما العملية تبقى فوضى ! ..
كفاية شوارع قذرة وكفاية نفوس وألسنة أقذر ! .. كفاية الكلام اللي تلات أرباعه انجليزي ..
كفاية تقطيع في بعضنا ع الفيسبوك واليوتيوب والمدونات والمنتديات .. أومال لو مكناش أمة واحدة بنتكلم لغة واحدة والقيم بتاعتها واحدة وتاريخها واحد ومشاكلها واحدة وقضيتها واحدة وعدوها واحد ؟!!
كفاية تجاهل للفن المحترم والنجوم اللي عاوزين فعلاً يعملوا حاجة ! .. كفاية نوم وكسل عن إنك تعمل أي حاجة تفيد ولو كانت بسيطة !
كفاية تليفزيون أبوس إيديكو لو هيبقى بالشكل ده !!! .. بتعذبونا بيه كده ليه ؟ احنا عملنا ايه بس !! .. كفاية أفلام المعاقين ذهنيأ ، وأفلام العيال الروشة اللي بيمثلها ممثلين عندهم أربعين سنة !
كفاية نستورد من شبكات الدعارة بنات بيسموا نفسهم مطربات .. والميكروباصات والحناطير افتقدت اصحابها اللي بيسموا نفسهم مطربين !
كفاية نجيب أي حد يتكلم في أي حاجة .. وعلى أي أساس نسمع لأئمة الفُجر لما يتكلموا في الدين ؟
كفاية يبقى عقلنا مغيّب ، وضميرنا نايم ، وخيبتنا تقيلة .
كفاية تصنع وتكلف وتخلف وغباء وحياة باردة جافة خشنة مفيهاش دفا زمان ! ..

وانا عن نفسي بقول قدام الكل .. هفضل لحد ما اموت اكتب كلمة كويسة وأنصر الفن الهادف وأحارب كل حد بيحاول ينشر الإباحية باسم الفن .. ويغلف الفساد بغلاف التطور .. هثبّت في دماغي دايماً إني عربي وهتكلم فصحى ، وألبس جلاليب ، واسمع النقشبندي وأم كلثوم وفيروز ومحمد منير وكاظم الساهر ، واقرا في التراث العربي والتاريخ ، وهفضل اكتب واثبت وجودي وامثل في المسرح على قد ما اقدر .. واحاول بكل الطرق أقدم فن كويس أو أنوه عنه .. هفضل أقرا قرآن وأقرا في السيرة واستنى كل رمضان واصلي العيد واكره إسرائيل ، واكره أمريكا وكل اللي عاوزين بنا شر ؛ واحب اللي يناسبني من ثقافتهم وفنهم .. هفضل معتز بهويتي ، وهعمل كل جهدي عشان أسد ماسورة المجاري الضخمة جداً اللي انفجرت في البلد ، وبنعوم كلنا فيها ، ومع الوقت بنستمتع اكتر ونعوم اكتر واحنا بنبرر إن السباحة ليها فوايدها .. وكمان بتعرّض الصدر !

هناك تعليقان (2):

Tarek يقول...

حقيقة الكل بيحاول يخفيها ولكن مسير الحال يتعدل في بوم كويسه أقوي يا عمرو

أحمد حسين يقول...

البوست ده عجبني أوى يا عمرو ولو كلنا سكتنا البلد دى مش راح يتصلح حالها ابدا