الثلاثاء، 28 أكتوبر، 2008

عشان أنا مش شيطان أخرس !


عشان أنا مش شيطان أخرس !!!!


المرة دي مش مقال أو عمل أدبي منظم .. وميهمنيش يكون ايه ! .. ممكن تكون خواطر شخص مبقوق وروحه طلعت وضغطه فعلاً ارتفع وأعصابه باظت ودمه اتحرق !! ..
اتعلمت من صغري إن الساكت عن الحق شيطان أخرس .. وعشان كده نفسي أزعق بعلو صوتي في كل حتة في البلد : كفاية بقى !
كفاية إعلام بايظ ، وبرامج تافهة سخيفة مفيهاش أي روح ، ومسلسلات سطحية ممطوطة مفيهاش أي عمق ، وأفلام مفيهاش روحنا ولا ملامحنا ولا قيمنا ولا مشاكلنا واهتماماتنا ..
كفاية بناطيل مرقّعة ، و(سبايكي) ، وهدوم الـ.... اللي بتتلبس دلوقت من غير حجاب أو معاه عادي .. كفاية تحرش في الأماكن العامة والميكروباصات والجامعة .. ارحموا أهالينا من إيقاع الحياة الغربي الباهت الغبي اللي احنا عايشينه وفرحانين بيه وطالعين بيه السما ع الفاضي وخلانا مشوهين وملامحنا ضايعة ! .. لا طايلين سما (شرقيتنا) ولا أرض (غربيتهم) .. كفاية حظّاظات ، ودباديب الفالنتاين ، ولوجوهات الـ (بلاي بوي) اللي غرقت الدنيا .. خلونا نحترم نفسنا بقى ونرفع البنطلون !
كفاية الغرب يشتم فينا ويهيننا علناً بعد ما يستورد منا منهجنا العبقري اللي احنا رميناه ؛ ويصدر لنا إباحيته وقذاراته ! .. كفاية يشوهوا صورتنا قدام العالم واحنا بنتمسّح في موضاتهم ونجومهم وأنماط حياتهم !
ويا مثقفين كفاية شذوذ فكري وإلحاد وفذلكة ملهاش أول من آخر .. كفاية إباحية .. كفاية سم في العسل وصحفيين مش عارفين هم عاوزين ايه ! .. نبطل بقى (ننسلخ) من جلدنا ومن هويتنا !
كفاية رمضانات فقدت روحانيتها ، وأعياد ماسخة ملهاش طعم ! .. كفاية بُعد عن الدين والقيم اللي كانت زمان مقدسة قبل ما العملية تبقى فوضى ! ..
كفاية شوارع قذرة وكفاية نفوس وألسنة أقذر ! .. كفاية الكلام اللي تلات أرباعه انجليزي ..
كفاية تقطيع في بعضنا ع الفيسبوك واليوتيوب والمدونات والمنتديات .. أومال لو مكناش أمة واحدة بنتكلم لغة واحدة والقيم بتاعتها واحدة وتاريخها واحد ومشاكلها واحدة وقضيتها واحدة وعدوها واحد ؟!!
كفاية تجاهل للفن المحترم والنجوم اللي عاوزين فعلاً يعملوا حاجة ! .. كفاية نوم وكسل عن إنك تعمل أي حاجة تفيد ولو كانت بسيطة !
كفاية تليفزيون أبوس إيديكو لو هيبقى بالشكل ده !!! .. بتعذبونا بيه كده ليه ؟ احنا عملنا ايه بس !! .. كفاية أفلام المعاقين ذهنيأ ، وأفلام العيال الروشة اللي بيمثلها ممثلين عندهم أربعين سنة !
كفاية نستورد من شبكات الدعارة بنات بيسموا نفسهم مطربات .. والميكروباصات والحناطير افتقدت اصحابها اللي بيسموا نفسهم مطربين !
كفاية نجيب أي حد يتكلم في أي حاجة .. وعلى أي أساس نسمع لأئمة الفُجر لما يتكلموا في الدين ؟
كفاية يبقى عقلنا مغيّب ، وضميرنا نايم ، وخيبتنا تقيلة .
كفاية تصنع وتكلف وتخلف وغباء وحياة باردة جافة خشنة مفيهاش دفا زمان ! ..

وانا عن نفسي بقول قدام الكل .. هفضل لحد ما اموت اكتب كلمة كويسة وأنصر الفن الهادف وأحارب كل حد بيحاول ينشر الإباحية باسم الفن .. ويغلف الفساد بغلاف التطور .. هثبّت في دماغي دايماً إني عربي وهتكلم فصحى ، وألبس جلاليب ، واسمع النقشبندي وأم كلثوم وفيروز ومحمد منير وكاظم الساهر ، واقرا في التراث العربي والتاريخ ، وهفضل اكتب واثبت وجودي وامثل في المسرح على قد ما اقدر .. واحاول بكل الطرق أقدم فن كويس أو أنوه عنه .. هفضل أقرا قرآن وأقرا في السيرة واستنى كل رمضان واصلي العيد واكره إسرائيل ، واكره أمريكا وكل اللي عاوزين بنا شر ؛ واحب اللي يناسبني من ثقافتهم وفنهم .. هفضل معتز بهويتي ، وهعمل كل جهدي عشان أسد ماسورة المجاري الضخمة جداً اللي انفجرت في البلد ، وبنعوم كلنا فيها ، ومع الوقت بنستمتع اكتر ونعوم اكتر واحنا بنبرر إن السباحة ليها فوايدها .. وكمان بتعرّض الصدر !

الجمعة، 24 أكتوبر، 2008

آه يا وطن

إنه حقاً .. (آخر زمن) !!
زمن البكاء بلا دموع ..
زمن المهانة والخضوع ..
هذا الزمن ..
حقاً يهان به الوطن ..
حقاً يباع به الوطن ..

بخساً ..
أوعله .. بلا ثمن !

آخر زمن
فالأم تبصق طفلها ..
بلا دموع ولا شجن ..
والسوس ينخر في أعماقنا ..
حتى العفن
آه وآه يا زمن
و آه عليك يا وطن !

الخميس، 16 أكتوبر، 2008

أبوس الأرض

لأن الأرض دي أمي
رجعت خلاص أنا لداري
لجل إني أشوف أرضي
أصبح على التراب حبه
و أميل على النسيم حبه
وأروح الساقية وأتوضا
و أصلي الفجر والسنة
و أبوس أرضي

الثلاثاء، 7 أكتوبر، 2008

حواديت مصرية 3

رجعنا تاني للحواديت ومن غير مقدمات ولا حوارات تعالوا ندخل على الحدوتة التالتة ..
.
الحدوتة الثالثة .. ( يا عيني عليكي يا دويقة )!!
.
المكان : أى مكان فى القاهرة.
الزمان : أى يوم .. مش هتفرق.
الحدث : تعالوا نشوف.
إتنين رجالة بيتكلموا بصوت منخفض وواضح من طريقة كلامهم إنه كلام مهم
- ها يا ( ...... ) قلت ايه ؟ الموضوع بسيط و أنا هديلك كل إللي إنت تقول عليه .. هيا كلها حتة موافقه على إني أستمر في التكسير وبس .. يعنى توقيعك على الورقة هيعمل أحلى مصلحة لينا إحنا الاتنين.
- أيوة يا معلم ( ........... ) لكن إنت عارف إن التقرير إللى جالنا من الوزارة بيوصي بوقف التكسير فى المقطم لأنه خطر على المناطق العشوائية المبنيه تحته والموضوع مش سهل.
- يا باشا متقلقش .. تقرير ايه بس و خطر ايه .. أنا بشتغل فى الجير والجبس من 30 سنه وبكسر أنا وغيرى فى الجبل من وقتها لغاية دلوقتي ومفيش حاجه حصلت .. يا باشا الجبل زى الحديد .. إمضي إنت بس ومتقلقش وتعالي نمشي من هنا .. ما تيجي أعزمك على أكلة كباب وكفته إنما ايه .. عنب.
- يا سلام يا معلم .. هو ده الكلام.
وطبعا لأن الكباب والكفته تأثيرهم قوي ومعروف للكل .. وطبعاً لأن الظرف الأصفر إللي جواه رزمتين فلوس من فئة المائة جنيه تأثيره أقوى من تأثير الكباب.. الأستاذ ( ....... ) مضى الموافقة على إستمرار التكسير في المقطم. وكانت هي دي النتيجة



يا عيني عليكي يا دويقة .. ويا حرقة قلبي عليكي يا مصر.
ملاحظة هامة .. ممكن تكون دي آخر حدوتة أكتبها مع إن الحواديت فى مصر مش بتخلص لكن مع كل حدوتة بشعر بأسى وحزن شديد وبصراحة أنا تعبت.
أعتقد إني محتاج لفترة راحة من الحواديت ويمكن إنتم كمان محتاجين ترتاحوا من حكاياتي .. خلونا نعمل حاجه جديدة .. إيه رأيكم نتفرج على روتانا سينما إللى مش هنقدر نغمض عيوننا معاها ؟؟ ولا أقول لكم .. بلاش روتانا .. تعالوا نتفرج على الفضائية اللبنانية إللى مش بتعرض من لبنان غير الراقصات وبس .. بلاش دي ؟؟ طيب خلاص خلونا فى الكورة والموضوع المهم جداً اللى هو ( ياترى جمال حمزة هيجدد عقده مع الزمالك ولا هيعمل زى إينو ويروح الأهلي؟؟ ) خلونا نشغل نفسنا بأي حاجه هايفة وتافهة وعبيطة .. المهم إننا نبطل نفكر شوية يمكن نرتاح.

الجمعة، 3 أكتوبر، 2008

البيه والجهلة

الحاجة غليت نار ..
البيه التاجر نفض جيوبنا
وإحنا على أفعاله ساكتين ..
الحاجة بألف وهيا تمنها ..
عمره ما هيزيد عن عشرين ..
طالع واكل نازل واكل ..
وإحنا اللي بنفضل جعانين
يا عم الباشا التاجر إرحم ..
ده في ناس برضه موظفين
واحد موظف غلبان ..
معندوش دخل غير الماهية ..
وعنده من العيال تمانيه
عايش ليهم ..
مرتبه يا دوووووووب مكفيهم ..
لكنهم عايشين..
قانعين وراضيين
الباشا التاجر غلا اللحمة..
سابوا اللحمة وأكلوا الجبنة ..
الباشا التاجر غلا الجبنة ..
سابوا الجبنة وأكلوا الفول ..
الباشا التاجر غلا الفول ..
سابوا الفول وأكلوا ..
عيش حاف مبلول..
فجأة إختفى رغيف العيش ..
وبقت الناس عليه طوابير..
شربوا الميه وعاشوا عليها ..
قالوا مية نيلنا تشبع جوعنا ..
ميه نظيفة طاهرة نقية ..
مد الراجل ايده للحنفية ..
فتح المية ولسه هيشرب ..
شاف الميه لونها بيجرب ..
يغمق يغمق يضرب يقلب ..
خاف الراجل يشرب منها ..
قال لعياله ..
مية نيلنا صابها تلوث ..
ايه الحل يا مظلومين ..
قالوا نصوم ..
قال مش ممكن راح تفضلوا
طول عمركوا صايمين
قالوا يبقى مفيش غير إننا ندعي ..
ندعي لرب العالمين
إنه ينتقم من كل التجار إللي علينا بيفتروا ..
ومن كل الجهلة إللي في نيلنا بيلوثوا ..
قول معانا آمين !!

الخميس، 2 أكتوبر، 2008

اليوم أُسقِط راياتي !!

قضي الأمر .. وإتخذت قراري ..سأكتب .. ثم أحرق أوراقي .. سأغني .. ثم أبصق أحبالي الصوتية ..سأصرخ دوماً بلا صوت .. لأنني أحيا في زمن القهر .. حيث لا مكان للشجعان !
.
كنت أحيا يوماً ..
في دولة الفرعونْ ..
كنت أكتب أشعاراً ..
ترفض موجة الطغيانْ ..
تبحث عن غدٍ أفضل ..
يحيا فيه الإنسان .. إنسانْ
ولأني فى الزمن الأعوج ..
بحث العسكر عني ..
جاءوا فى ليلٍ أغبر ..
هزموا روحي ..
دهسوا نفسي ..
وجدوا أنفي شامخاً في كبرياء ..
كسروا أنفي ..
عرفوا أني أملك قلماً
كي أكتب كلمات ثـكلى ..
قطعوا كفي ..
سحقوني .. كسروني ..
فأقسمت أنني أحيا ..
حقاً في جنة الخلد ِ
وبأني أعشق الفرعون ..
وأبايعه إلى الأبد ِ !!!