الخميس، 2 أكتوبر، 2008

اليوم أُسقِط راياتي !!

قضي الأمر .. وإتخذت قراري ..سأكتب .. ثم أحرق أوراقي .. سأغني .. ثم أبصق أحبالي الصوتية ..سأصرخ دوماً بلا صوت .. لأنني أحيا في زمن القهر .. حيث لا مكان للشجعان !
.
كنت أحيا يوماً ..
في دولة الفرعونْ ..
كنت أكتب أشعاراً ..
ترفض موجة الطغيانْ ..
تبحث عن غدٍ أفضل ..
يحيا فيه الإنسان .. إنسانْ
ولأني فى الزمن الأعوج ..
بحث العسكر عني ..
جاءوا فى ليلٍ أغبر ..
هزموا روحي ..
دهسوا نفسي ..
وجدوا أنفي شامخاً في كبرياء ..
كسروا أنفي ..
عرفوا أني أملك قلماً
كي أكتب كلمات ثـكلى ..
قطعوا كفي ..
سحقوني .. كسروني ..
فأقسمت أنني أحيا ..
حقاً في جنة الخلد ِ
وبأني أعشق الفرعون ..
وأبايعه إلى الأبد ِ !!!

هناك تعليقان (2):

بنت القدس يقول...

كتير حلوة ومعبرة عن الظلم ال بنقاسيه فى بلدانا العربية

زهرة الصبار يقول...

جميلة وبسيطة لكنها عميقة وتعكس الكثير مما يقاسيه الناس ..وجميل ما بها من اسقاط ............وهأسمحلك تنادينى صديقتى..